مليون قتيل بأمراض الكبد سنوياً


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– فيما يستعد العالم للاحتفال باليوم العالمي للكبد، لأول مرة هذا العام، كشفت منظمة الصحة العالمية أن الأمراض الناجمة عن الالتهابات الكبدية، بأنواعها المختلفة، تقتل ما يقرب من مليون شخص سنوياً.وذكرت منظمة WHO أنها خصصت يوم 28 يوليو/ تموز من كل عام، كيوم عالمي للتوعية بداء التهاب الكبد، ويحتفل العالم لأول مرة بهذه المناسبة الخميس، بهدف زيادة الوعي بالتهاب الكبد الفيروسي، والأمراض التي يسببها، وزيادة فهم الناس له.
وذكرت المنظمة الأممية، في بيان عبر موقعها الرسمي، أن هذا اليوم العالمي يتيح فرصة للتركيز على إجراءات محددة من ضمنها تعزيز خدمات الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي، والأمراض المرتبطة به، وخدمات الفحص والمكافحة ذات الصلة.
وتتضمن تلك الإجراءات زيادة التغطية بخدمات التطعيم ضدّ التهاب الكبد B، ودمجها في برامج “التمنيع” الوطنية، وكذلك تنسيق استجابة عالمية لمقتضيات التهاب الكبد.
وأضاف البيان أنه يمكن لفيروسات التهاب الكبد A و B و C و E إحداث عدوى والتهاب حادين ومزمنين في الكبد، قد يؤديان إلى تشمّعه أو إصابته بالسرطان.
وشدد على أن تلك الفيروسات تشكل خطراً صحياً عالمياً كبيراً، باعتبار أنّ هناك نحو 350 مليون نسمة ممن يعانون بشكل مزمن من التهاب الكبد B، الأكثر شيوعاً، ونحو 170 مليون آخرين ممن يعانون بشكل مزمن من التهاب الكبد C، والذي لم تتوافر أية لقاحات لعلاجه حتى اللحظة.
وهناك أشكال متنوعة من التهاب الكبد الفيروسي، إذ في حين يكون التهاب الكبد A حاداً وعابراً مع معدّل وفيات منخفض، فإنَّ العدوى بالتهاب الكبد B وC يمكن أن تصبح مزمنة، وتؤدي إلى تشمّع الكبد والسرطان.
وبحسب تقديرات سابقة لمنظمة الصحّة العالمية، فهناك نحو 21 مليون إصابة كلّ عام ناجمة عن الحقن غير المأمونة في مواقع الرعاية الصحّية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Widgetized Section

Go to Admin » appearance » Widgets » and move a widget into Advertise Widget Zone